سلا: شباب يقتحمون إقامات سكنية لاستهلاك الشيشة والسلطات تتدخل

توصلت السلطة المحلية بمنطقة سعيد حجي، بمدينة سلا، بشكاية من لدن مجموعة من المواطنين، تفيد باستيائهم من عدد من الشباب الذين يقتحمون الإقامة السكنية التي يقطنون بها مساء كل يوم، في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية التي أقرتها السلطات المغربية لحماية المواطنين من فيروس كورونا المستجد.

و حسب مصدر محلي،فقد انتقلت عناصر السلطة المحلية رفقة أعوانها وعناصر القوات المساعدة إلى عين المكان، فور توصلهم بالشكاية، حيث تبين لها أن مجموعة من الشباب يتواجدون بباب الإقامة، بالقرب من مكان الحارس، وهم يتعاطون مادة النرجيلة (الشيشة)، وفور رؤيتهم لدورية السلطات، لاذ المشتبه فيهم بالفرار، تاركين ورائهم “الشيشة” وطاولة بلاستيكية وُضعت عليها لوازم الإفطار.

وعملت عناصر السلطة المحلية، بتعليمات من قائد المنطقة، بحجز النرجيلة والطاولة البلاستيكية، كما اقتادت حارس العمارة، من أجل استكمال إجراءات البحث، إلى جانب أحد السكان الذي تقدم بطلب لاسترجاع الطاولة البلاستيكية، مصرحا بإنها في ملكيته وأنها كانت موضوعة تحت درج العمارة بالقرب من باب شقته، حيث عمد المعنيون بالأمر إلى سحبها والإفطار عليها، على حد قوله.

وسلّمت السلطة المحلية لمنطقة سعيد حجي حارس العمارة ومُدعي ملكية الطاولة البلاستيكية لمصالح أمن سلا، وذلك من أجل الاستماع إليهما في محضر رسمي واستكمال البحث بشأن الواقعة.

هذا، وفي اتصال بعدد من سكان الإقامة السكنية، صرحوا بأنه “بناءً على شكاية حول تجمع مجموعة من الشباب الغرباء عن أبناء الإقامة بالساحة، في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية، بتناول إفطارات جماعية واستهلاكهم للشيشة، تم إخبار قائد المنطقة في إطار التواصل والتنسيق الذي ينهجه رئيس الملحقة الإدارية مع كافة فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، ليتم التفاعل مع الشكاية بشكل مباشر”، متوجهين لـ”السلطة المحلية والقوات المساعدة بعبارات الشكر نظير المجهودات الرامية إلى الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وجمالية الأحياء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *