سلطات الرشيدية تتأهب..و تشدد التدابير الاحترازية

بعد تسجيل اقليم تنغير لحالات من السلالة المتحورة لفيروس كورونا,اتجهت السلطات بمدينة الرشيدية الى تشديد التدابير الاحترازية,أملا منها في الحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد,لُوحظ خلال ال 24 ساعة الماضية انتشار واسع للعناصر الأمنية في مداخل و مخارج مدينة الرشيدية.

كما عاينت الجريدة شروع السلطات المحلية و رجال الأمن الوطني و القوات المساعدة, في مراقبة مدى تطبيق و إحترام التدابير الاحترازية , من خلال إلزام المقاهي و المطاعم بإحترام توقيت الاغلاق المحدد من السلطات الحكومية.

و عوين كذلك,تدخلات للسلطات المحلية في مختلف أحياء الرشيدية, مع إنزال العقوبات المنصوص عليها في حق من رصد مخالفته للإجراءات الاحترازية المعتمدة للحد من تفشي الوباء.

ويأتي تشديد التدابير الاحترازية تبعاً للتعليمات التي أصدرتها السلطات العمومية و التي ترمي الى الحد من تفشي فيروس كورونا.

يذكر أن الحكومة قررت، قبل أيام، تمديد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها يوم 13 يناير 2021 لمدة أسبوعين إضافيين، وذلك ابتداء من يوم غد الثلاثاء على الساعة التاسعة ليلا.

ووفق بلاغ الحكومة، فإن هذا القرار جاء تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي فيروس (كورونا – كوفيد 19).

وهمت الإجراءات الاحترازية إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء من كل يوم.

كما شملت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، يوميا، من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، ومنع الحفلات والتجمعات العامة أو الخاصة، مع الإبقاء على جميع التدابير الوقائية المعلن عنها سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *