سلطات مدينة سلا تقييد حركة التنقل بعدد من الاحياء لفرض احترام التدابير الوقائية

سلا: وحيد بنسعيد

قررت سلطات مدينة سلا وضع حواجز ونقط مراقبة لاحتواء فيروس كورونا والقرار سيشمل سلا الجديدة وحي الانبعات وحي المحيط وعددا من الاقامات

حسب المعطيات التي حصل عليها موقع هاشتاغ ، فان الأمر يتعلق أساسا بحي الانبعاث الشعبي و لعيايدة وحي المحيط، ونقط بسعيد حجي،و الاقامات المحاذية لإقامة النجاح إضافة إلى نقط بالمدينة العتيقة.

كما سيشمل القرار ، فرض قيود جد صارمة على التنقل الى سلا الجديدة ، التي ستعرف وضع عدد من الحواجز ونقط مراقبة وإغلاق بعض النقط ودلك بعد رصد تزايد عدد الحالات المسجلة بها.

ووفق ذات المسؤول فان القيود ستشمل أيضا بعض المناطق التي تشهد تجمعات كثيفة لا يراعى فيها التباعد الاجتماعي وذلك من خلال تسير دوريات أمنية، مشددا في الوقت ذاته على أن السلطات لن تتساهل في تطبيق القانون في حق أي شخص لا يمتثل للإجراءات المقررة، وذلك في إطار المجهود المتواصل لاحتواء رقعة انتشار الفيروس.

عدد من الفعاليات بالمدينة قد نبهت لحالة التقصير المسجلة لدى نسبة مهمة من ساكنة سلا ما ساهم في ارتفاع حالات الإصابة مباشرة بعد عيد الأضحى، بعد أن نجحت السلطات المحيلة في جعل المدينة بعيدة عن قرار الإغلاق الذي شمل عددا من المدن الكبرى.

وقالت ذات الفعاليات ان استمرار حالة التراخي وعدم انخراط السكان قد يجعل المدينة مهددة في اي لحظة بالعودة إلى المربع الاول للحجر الصحي من خلال اشتراط الحصول على رخصة للتنقل، وفرض ساعات محددة لإغلاق المحلات التجارية، مع تعليق بعض الأنشطة التجارية و الخدماتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *