سمير كودار يتولى رئاسة مجلس جهة مراكش أسفي

حسمت تحالفات الأحزاب المتصدرة للإنتخابات الجهوية بجهة مراكش آسفي، في تولي القيادي بحزب البام سمير كودار، منصب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، قبيل إيداع الترشيحات غداً الإثنين.

و قوبلت شخصية سمير كودار، بموافقة جميع الأحزاب المتحالفة، على رأسها حزب التجمع الوطني للأحرار، الاستقلال، الاتحاد الدستوري، والاتحاد الاشتراكي، وهو ما يضمن لحزب البام أغلبية مريحة لتدبير المجلس.

و كانت أحزاب الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، قد تصدرت بأغلبية مقاعد مجلس جهة مراكش – آسفي، برسم الانتخابات الجهوية، التي جرت في إطار الاقتراع الثلاثي لثامن شتنبر 2021.

وبحسب معطيات للسلطات المحلية، فقد حصدت هذه الأحزاب الثالثة 50 مقعدا من مجموع مقاعد مجلس الجهة، البالغ عددها 75 مقعدا، حيث حل الأصالة والمعاصرة في الصدارة ب19 مقعدا، متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار ب17 مقعدا، ثم حزب الاستقلال ب14 مقعدا.

وجاء حزب الاتحاد الدستوري رابعا ب7 مقاعد، يليه حزب الحركة الشعبية (6 مقاعد)، ثم حزبا الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والتقدم والاشتراكية ب5 مقاعد لكل واحد منهما.

وظفر حزبا الحركة الديمقراطية الاجتماعية، والعدالة والتنمية بمقعد واحد لكل منهما.

يذكر أن عملية انتخاب أعضاء مجلس جهة مراكش – آسفي جرت في ظروف عادية على مستوى مختلف الأقاليم التابعة لها، وكذا على صعيد عمالة مراكش، وفي احترام تام للتدابير الصحية والوقائية الرامية إلى التصدي لفيروس كورونا، وذلك بفضل الوسائل اللوجيستية والبشرية التي عبأتها السلطات المختصة لهذا الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *