سياسية بريطانية.. قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمغربية الصحراء “براغماتي” و”مدروس بعناية”

أكدت المنتجة السابقة بمحطة الـ “بي. بي. سي” والرئيسة السابقة للمجموعة البرلمانية متعددة الأطراف حول المغرب بالبرلمان البريطاني، جولي كيركبرايد، أن القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء “براغماتي” و”مدروس بعناية”.

وقالت كيركبرايد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “أنا سعيدة بهذا القرار، الذي يعد من وجهة نظري، مدروسا بعناية، ويفتح مسارا براغماتيا يتعين اتباعه”، مسجلة أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس “برهن على قيادة قوية وثابتة من أجل التوصل لتسوية هذا النزاع وضمان مستقبل مزدهر للمنطقة”.

وأبرزت الأهمية التي تكتسيها “تسوية هذا النزاع” حتى تتمكن ساكنة الأقاليم الجنوبية من “العيش في سلام، مطمأنة حول مستقبلها”، معتبرة أن اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء يشكل “دعما وازنا لهذه العملية”.

وأشارت كيركبرايد إلى أن القرار الأمريكي يتعرف أيضا بـ “المعطي الذي يقر بأن المغرب نفذ استثمارات هائلة في المنطقة وعمل من أجل إطلاق مسلسل سياسي شامل”، موضحا أن الولايات المتحدة تعترف كذلك بمظاهر التقدم التي أحرزها المغرب قصد الحفاظ على الاستقرار والازدهار في المنطقة.

وأضافت “آمل أن يعترف أولئك الذين لا زالوا يفندون هذه النتيجة بهذه العملية، حتى يتمكن جميع سكان المنطقة من التطلع إلى مستقبل سلمي، مستقر ومزدهر”.

كما أعربت عن أملها في أن يكون هذا القرار خطوة أولى في اتجاه تسوية هذا النزاع الذي طال أمده. “لقد دام هذا النزاع لفترة طويلة جدا، لذا لا توجد مصداقية حقيقية في الحجج” التي قدمتها الأطراف الأخرى.

وقالت “آمل أن يقر الأشخاص الذين قضوا حياتهم في تأجيج هذا النزاع بهزيمتهم”، مشددة على أن المغرب يقدم حلا يضمن السلام، الاستقرار والتنمية الشاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *