سيدي قاسم تلتحق بركب المستقلين من حزب “أخنوش”

علم موقع “هاشتاغ” الإخباري من مصدر مطلع أن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يرأسه الملياردير عزيز أخنوش, قد تلقى مجدداً صفعة قوية بعد إعلان المنظمة الاقليمية لسيدي قاسظ للتجار الأحرار استقالتهم بشكل جماعي من الحزب المذكور.

وأوضح المصدر ذاته أن سبب الاستقالة وفق ما صرح به أعضاء المنظمة غياب الحوار والتنسيق الحزبي على المستويين المحلي والاقليمي.

وأضاف المصدر نفسه أن من بين الأسباب التي دفعت بالتجار الى التقدم باستقالتهم الجماعية وفي هذا الظرف الحالي الذي يتميز بالانتخابات, راجع الى القرارات الأحادية والجارية للننسق الاقليمي للحزب, بسبب نهجه لسياسة الاقصاء وإهمال وجهة نظرهم.

وتجذر الاشارة إلى أن طائرة الاستقالات من حزب التجمع الوطني للأحرار قد أقلعت من جديد, في معقل انتخابي يعول عليه عزيز أخنوش لإنقاد “جرّته” من الخسارة في الانتخابات المقبلة, خصوصاً بعد تفجر صراعات داخلية وإندلاع حرب التزكيات بحزب الحمامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *