شاب يأكله الدود بمستشفى محمد السادس بمراكش وحقوقيون يدخلون على الخط

قام محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب رفقة لجنة بزيارة يوم  الأحد 2‪8 شتنبر 2‪019‪ إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش بناء على شكايات واتصالات هاتفية تلقاها المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب من أقارب شاب مصاب بمرض  السل في حالة خطيرة مرمى بمستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش والأطباء يرفضون علاجه مما جعل جسمه ينخره الدود وهو الآن يحتضر مرمي في الأرض دون أي تذخل طبي .

وتعود تفاصيل الواقعة ان الشاب المسمى عبد الصادق البالغ من العمر23 سنة والمنحدر من منطقة سيدي بنور والذي اصيب بمرض السل وصلت حالته لحد الخطورة مما جعلهم بالمستشفى التابع لمنطقة سيدي بنور يحيلونه على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات الضرورية حيث مكت به لأزيد من شهرين وبعد تفاعيه خرج منه إلى منزله قصد العودة للمستشفى الجامعي محمد السادس لأخذ حصص تعقيقيمة إلا أن عائلة الشاب تفاجئ بأن إدارة المستشفى تتلكأ في علاج الشاب وهو ما جعل حالة الشاب تزداد سوءا يوم بعد يوم إلى أن تكون تقب في صدره جراء التعن الذي اصيب به.

– الخطير في الأمر أن الشاب دخل للمستشفى محمد السادس بحر الأسبوع الماضي وبقي مرمي بالمستعجلات دون علاج في رفض تام لاطباء المستشفى التدخل وهو ما نتج عنه حالة تعفن في جسمه على مستوى صدره حتى تكون تقب غائر فوق قلبه أصبح الدود يضهر في جسمه بشكل يزرع الرعب دون تذخل الإدارة او الطاقم الطبي.

وفي اتصال هاتفي بمحمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب عقب الزيارة التي قام بها يومه الأحد للشاب عبد الصادق صرح أن فعلا وجدنا الشاب فوق سرير ببهو المستعجلات بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش وحالته جد متهالكة وخطير وتفوح منه رائحة التعفن نضرا للاهمال الذي تعرض له حيت اكدة عائلته انه مند يوم الخميس 2‪6 شتنبر الماضي وهو ينام بكلوار المستعجلات وإدارة المستشفى ترفض استقباله.

وتابع المديمي تصريحه لقد اتصلنا بالمدير العام للمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش حول الوضعية الصحية الخطيرة للشاب المريض وكدا حول رفض إدارة المستشفى لتلقي العلاج له بحجج واهية ، حيث أكد لنا المدير انه سيقوم على تشكيل فريق طبي للقيام الإجراءات الطبية.
وختم المديمي تصريحه نتابع بالمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب وضعية الشاب عن كتب ونحن على تواصل مع عاذلته وسنقوم بزيارة له بداية الاسبوع القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *