سطات: شاب يقتل خاله بسبب 300 درهم

فارق شخص أربعيني الحياة بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، متأثرا بجروح خطيرة وجهها إليه ابن أخته بواسطة حجر على مستوى الرأس، بعد خلاف حول مبلغ مالي يقدّر بـ300 درهم، بعدما كانا في منزل الضحية بدوار “الصقاقلة” بمنطقة اكدانة أولاد سعيد نواحي سطات.

وأفادت مصادر محلية، بأن الشاب الثلاثيني المشتبه فيه أعزب، يشتغل مساعدا لبائعي الدجاج، حلّ ضيفا بمناسبة عيد الفطر على خاله الذي يعيش وحيدا غير بعيد عن منزل ابن أخته بدوار “الصقاقلة” نواحي سطات، إلاّ أن الشاب شكّ في خاله بكونه قد فتّش ملابسه وسرق منها مبلغا ماليا يقدّر بـ300 درهم.

وأضافت المصادر ذاتها أن الخلاف بلغ حدّته وتطوّر إلى الضرب والجرح، وانتهى بتوجيه الشاب ضربات خطيرة بواسطة حجر إلى رأس خاله أسقطته أرضا، حيث دخل في غيبوبة تامّة نقل على إثرها إلى المستشفى بسطات لتلقي العلاج.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي أولاد سعيد إلى دوار “الصقاقلة”، وقامت بمعاينة مسرح الجريمة، وأشرفت على نقل الضحية نحو مستشفى سطات. ونظرا لخطورة وضعه الصحي، جرى توجيهه مرة أخرى نحو المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، إلاّ أنه فارق الحياة اليوم الثلاثاء.

وأمرت النيابة العامة المختصة بتوجيه جثة الضحية نحو مستودع الأموات الرحمة بالدار البيضاء قصد إخضاعها للتشريح الطبي، لفائدة البحث القضائي التمهيدي المفتوح مع الشاب المشتبه فيه الذي ما يزال تحت تدبير الحراسة النظرية بمركز درك أولاد سعيد في انتظار عرضه على ممثل الحق العام لاتخاذ القرار القانوني في حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *