شباط يعلن عن تأسيس حزب جديد

بعد طرده من حزب جبهة القوى الديمقراطية، إثر خلافات مع القيادة، كشف حميد شباط عن ولادة حزب جديد سيرى النور عقب انعقاد مؤتمره التأسيسي، اليوم الأحد بالدرالبيضاء.

ومُنح الإطار المدني الجديد، اسم “التكتل من أجل الديمقراطية، الذي من المرتقب أن يترأسه حميد شباط أو أحد المقربين منه، أعضاء الحركة التصحيحة “التكتل من أجل الوطن” التي كان يقودها شباط داخل حزب الزيتونة.

وأعلن شباط في منشور على صفحته بـ”فيسبوك”، أن المؤتمر التأسيسي سينعقد صباح اليوم الأحد بالدار البيضاء بسينما ميراج إقامة الموحدين الحي المحمدي، بحضور مؤتمرين ومؤتمرات يمثلون مختلف جهات المملكة، مشيرا إلى أن الجلسة الافتتاحية ستعرف كلمة رئيس اللجنة التحضيرية للتكتل وكلمات أخرى لفعاليات وممثلي جمعيات حقوقية ومدنية وطنية، بحضور فعاليات ثقافية إعلامية وفنية.

يذكر أن حزب جبهة القوى الديمقراطية، قرر في وقت سابق طرد حميد شباط، من الحزب بصفة نهائية، وذلك تنفيذا لمقررات اللجنة التأديبية الإقليمية بفاس بتاريخ 23 مارس الماضي، والمقتضيات التنظيمية والقانونية للحزب.

وكان زعيم “التكتل من أجل الوطن” حميد شباط، شبه الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية مصطفى بنعلي بالرئيس التونسي قيس سعيد، قائلا إن طريقة تسييره وتدبيره لحزب الزيتونة يشبه طريقة تدبير سعيّد لتونس، مضيفا أنه “ينفذ برنامج قيس، لأنه يريد أن يبقى وحيدا في الحزب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.