شبهة تلقي الرشوة تُورط موظفي شرطة بقلعة السراغنة

فتحت فرقة الشرطة القضائية في المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة قلعة السراغنة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء ٱمس الأربعاء (17 مارس)، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظفي شرطة، برتبة ضابط أمن وضابط أمن ممتاز، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالرشوة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن المصالح الأمنية فتحت بحثا بشأن بلاغ تقدم به شخص متورط في حادثة سير مقرونة بالسكر، يدعي فيه أن موظفي الشرطة المذكورين طلبا منه مبلغا ماليا مقابل التدخل لفائدته في معالجة ملف هذه الحادثة، وهو ما استدعى فتح بحث دقيق أسفر عن توقيف المشتبه بهما في حالة تلبس بتسلم مبلغ مالي على سبيل الرشوة.

ووفق البلاغ ذاته، فقد تم الاحتفاظ بموظفي الشرطة المعنيين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث المنجز في هذه القضية، وذلك بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وبموازاة ذلك، أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق الشرطيين المذكورين، وذلك في انتظار انتهاء المسطرة القضائية ليتسنى لها اتخاذ التدابير التأديبية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *