شخص يقتل زميله.. وسيدة تلطخ رجليها بدم المقتول

أثارت صورة التقطها هواة لسيدة وهي تقوم بوضع رجليها بعد خلع حذائها على رصيف تغمره دماء شخص قتل يوم أمس بالناظور، إثر تعرضه للطعن والذبح من طرف صديق له، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق الواتساب.

وربط ناقلو الصورة بين السلوك الغريب للمرأة التي قصدت المكان مباشرة بعد نقل الضحية إلى المستشفى، وفرضية دخول ذلك في أعمال سحر وشعوذة تستعمل فيها دماء شخص راح ضحية عراك أو pSA.

وكنت أحد ناقلي الصورة، محذرا المواطنين، بأن وضع القدمين على دماء قتيل في جريمة قتل، يندرج ضمن أعمال السحر التي يستعمل فيها المشعوذون الدم المغدور.

والدم المغدور حسب متخصصين في محاربة السحر والشعوذة، هي الدماء التي تسيل من كل شخص فارق الحياة في حادث قتل عنيف، ويستعمل في وصفات إلحاق الأذى بالآخرين.

وكشف مهتمون بالمجال، أن الظاهرة قديمة جدا حيث تترصد الكثير من النسوة فرصة وقوع الحوادث المميتة لأخذ قليل من الدم المتناثر على الأرصفة والإسفلت بهدف توظيفه في أعمال ممنوعة قانونا ومحرمة شرعا.

إلى ذلك، حذرت مصادر من ترك دماء الضحايا على الأرض دون إتلافها باستعمال البنزين، مؤكدة أن ما وقع بالناظور يوم أمس خطأ كان على السلطات الانتباه إليه تفاديا لكل من شأنه أن يضر بالآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *