شركات كبرى و أسماء وازنة تتهرب من أداء ضرائب ب 120 مليار

لا تزال مؤسسات وشركات كبرى وأسماء وازنة بمدينة الرباط تستفيد من حصانة مطلقة في مواجهة الرسوم الجماعية، مما مكنها من مراكمة
أرباح بالمليارات، في ظل وجود تقصير يرقى إلى درجة التواطؤ
من قبل المكلفين بالتحصيل.

ووفق معطيات، حصلت عليها «المساء»، فإن الديون المستحقة لفائدة المجلس الجماعي كرسوم، ضمن الباقي استخلاصه، بلغت مستويات
فلكية في ظرف سنوات قليلة، بعد أن قفز الرقم من “52 مليار سنتيم في سنة2014 إلى أزيد من 120 مليارا سنتيم سنة 2017، وهو المبلغ الذي لا يزال في ذمة عدد من المؤسسات و الشركات و الاشخاص التي باتت تقايض المليارات المتراكمة عليها بتسليم دعم هزيل لبعض المهرجانات و الانشطة .

و سبق للباقي استخلاصه ان شكل نقطة ساخنة ضمن عدد الدورات التي عقدها المجلس خلال الولاية السابقة و أيضا الحالية دون ان تتمكن المدينة من استرجاع ما بذمة المتهربين ، بل غرقت في المقابل في ديون فادحة لتغطية العجز ، بعد ان قرر المجلس اقتراض 60 مليار سنتيم لاداء ما عليه من إلتزامات مالية في إطار مشروع الرباط مدينة الأنوار ، حسب ما اوردته يومية المساء في عددها ليوم غد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *