شركة إسبانية تقاضي الحكومة بسبب ملف تامسنا

قال موقع “اوكي دياريو” أن شركة العقارات الإسبانية “مارينا دور “، التي تكلفت في منتصف تسعينيات القرن الماضي بمشاريع عقارية ضخمة بمدينة تامسنا الجديدة، تطالب الحكومة المغربية بأداء مبلغ 407 ملايين يورو، في إطار تسوية تتعلق بمسطرة تحكيم دولي للمنازعات المتعلقة بالاستثمارات في المملكة.

وحسب الموقع الاسباني، تكلفت شركة B. Cremades & Asociados بالنيابة عن شركة Marina d’Or بتقديم طلب تحكيم لتسوية هذا النزاع.

وأوضحت الشركة أنها شاركت عام 2004 في مشروع بناء المدينة الذي بدأته السلطات المغربية بدعم من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، لتخفيف الازدحام في المراكز الحضرية.

وحسب ما أوردته “أوكي دياريو”، تم تصميم مشروع مدينة تامسنا الجديدة على مشارف الرباط، وتعهد المغرب بتزويد المجمعات السكنية بجميع المعدات والبنية التحتية اللازمة، وربط المدينة الجديدة بالعاصمة بالطرق السريعة والقطارات وخدمات النقل الأخرى. لكن في النهاية، انتقدت مارينا دور “تقاعس الحكومة المغربية” الذي أدى إلى تقليص مدينة الأحلام إلى مباني معزولة.

وتزعم المجموعة العقارية الإسبانية أنها شاركت أيضًا في بناء مجمع “لا بيرل دي طنجة”، وأنها كانت ضحية لعرقلة إدارية ناتجة عن خلافات داخلية بين السلطات المغربية”. وقبل طلب التحكيم الدولي أكدت مارينا دور أنها حاولت التوصل إلى تسوية ودية مع الحكومة المغربية دون جدوى.

ويستند طلب التحكيم الدولي إلى ضمانات حماية الاستثمار المنصوص عليها في المعاهدة الثنائية لتعزيز وحماية الاستثمارات، الموقعة بين إسبانيا والمغرب في 11 ديسمبر 1997.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.