شركة كندية تتكلف بالحد من استهلاك الطاقة بمسجد الحسن الثاني

يتجه مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء للتحول نحو “الأخضر” من خلال اعتماد مقاربة جديدة تروم بالخصوص ترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على البيئة.

وأوضح بلاغ لمؤسسة مسجد الحسن الثاني أنه وعيا منها بأهمية الحفاظ على الطاقة والتخفيف من عبء تكلفة استهلاكها بمجمع المسجد، وفي سياق مساهمتها في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري التي تشغل الجميع، وضعت (المؤسسة) النجاعة الطاقية في صلب أولوياتها.

وذكر المصدر ذاته بأنه منذ سنة 2014، أجرت المؤسسة عمليات الافتحاص الطاقي من قبل خبراء محليين ودوليين، عززت بدراسة تقنية اقتصادية مفصلة لترشيد استهلاك الطاقة وتخفيض فاتورة استهلاك الطاقة في مجمع المسجد بنسبة كبيرة.

وتفعيلا لخلاصات هذه الدراسة، وبعد طلب إبداء الاهتمام الدولي الذي تم إطلاقه في 2016، بالتعاون مع شركة الطاقة للاستثمار (SIE) وGIZ التعاون الألماني، أسند إنجاز هذا المشروع للشركة الكندية C-NERGIE، المختصة في مجال الحد من استهلاك الطاقة، التي ستعمل على تحديد ووضع الحلول والمصادر الطاقية الملائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *