شكايات مجهولة تقود رئيس جماعة بتنغير إلى السجن

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة تنغير، بحر الأسبوع المنصرم، تأجيل النظر في قضية رئيس الجماعة الترابية أسول، المتابع في حالة اعتقال بصك اتهام يتضمن “تقديم شكايات مجهولة ضد مسؤولين قضائيين وأمنيين، تتضمن وشايات كاذبة”.

وأرجأت المحكمة مناقشة الملف المذكور إلى الأسبوع المقبل، بغرض إعداد الدفاع، موازاة مع رفض السراح المؤقت الذي طلبه المتهم.

وكانت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، قد أوقفت المتهم (رئيس جماعة أسول) على خلفية التحقيق معه في ملف متعلق بكتابة وإرسال شكايات مجهولة ضد مسؤولين قضائيين وأمنيين، تتضمن وشايات كاذبة.

وقررت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية، بعد توصلها بملف المعني بالأمر من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، متابعة المسؤول الجماعي في حالة اعتقال، وإحالته على السجن المحلي بمدينة ورزازات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.