شكايتين ضد الرابور ” ولد لكرية” بعد خروجه الاعلامي الاخير

هاشتاغ:

خرج قبل قليل، “الرابور لزعر” عبر صفحته بالفايسبوك، بفيديو مباشر يخبر من خلاله متتبعيه ان زميله “ولد لكرية” تم وضعضده شكايتين.

فبعد ان وضعت “الوكالة المغربية للنشر والتحقيقات الصحفية” شكاية ضد يوسف المحيوت، الملقب بـ”ولد الكرية”، وجهتها إلى النيابة العامة بالرباط، اليوم الاثنين، تتهمه فيها بالسب والقذف والتشهير.

كما تتهم الوكالة في شكايتها ولد الكرية بالنصب والاحتيال ومحاولة تلفيق تهمة انتحال صفة ممثل الدولة، وأيضا التبليغ عن وقوع جرائم.

وتأتي الشكاية بعدما قبلت النيابة العامة بمكناس، اليوم الإثنين، شكاية ضد يوسف محيوت على خلفية أغنيته “عاش الشعب”، بحجة أن الأغنية تتضمن السب والقذف وازدراء الأديان.

وتقدمت بالشكاية “جمعية شباب البيعة لمغرب الغد”  بمكناس، تقول إن أغنية “عاش الشعب” تحمل في طياتها “كلمات سب وشتم في شخص صاحب الجلالة محمد السادس ناعتين سموه بكلمات قدحية، وكلمات تحضر على ازدراء الأديان والإشارة إلى المستشار الملكي أزولاي بديانته”.

وعبرت الجمعية عن رغبتها في رفع دعوى قضائية ضد “ولد الكرية”، بالنظر لما تضمنته أغنيته من “إساءة للمغاربة وتحقير المستمعين والمشاهدين وخلخلة اللحمة الاجتماعية والتحريض على الفساد الأخلاقي وتناول المخدرات وكل السلوكات اللقيطة”، مطالبة بفتح بحث مستعجل في موضوع الشكاية الحالية بالاستماع للمشتكى به، والاطلاع على قرص أرفق بالشكاية، يتضمن كليب أغنية “عاش الشعب” محط الجدل”.

وكان مغني الراب نفسه خرج بفيديو جديد السبت الماضي، ادعى من خلاله تعرضه لمساومات من طرف أحد المنابر الإعلامية من أجل التوقف عن انتقاد النظام والمطالبة بحقوق الشعب، حسب تعبيره. وظهر “ولد الكرية” رفقة “لزعر” أحد شريكيه في أغنية “عاش الشعب” قال إن خروجه الأخير الذي اعتبر فيه أن الأغنية الشهيرة كانت مجرد “كاميرا خفية” لمعرفة الخونة الحقيقيين في البلاد، كان فقط خدعة، لمجاراة من وصفهم
بالمفسدين بغرض الايقاع بهم، والحصول على إثبات يؤكد وجود مساع لاسكاتهما. كما أكد في هذا الصدد أنه توصل عبر الايمايل يوم أمس الجمعة بوثيقة ترخص له ببدء العمل كمراسل صحفي للوكالة السالفة الذكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *