شكيب بنموسى يربك السير العادي للزمن المدرسي

عرف السير  العادي للمؤسسات التعليمية  بمجموعة من المناطق بالمغرب ارتباكا في سيرها،  بعدما أصدر شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والرياضة مذكرة  وزارية لإعتماد توقيت شتوي بدون اخد بعين الاعتبار لخصوصية الظروف الجغرافية لمجموعة من المناطق .

وحسب مصادر هشتاغ فإن جمعيات إباء وأولياء التلاميذ سارعت الى إرسال مجموعة من طلبات من اجل اعتماد التوقيت الزمني العادي حيث ان  التوقيت الشتوي خلق متاعب كثيرة للتلاميذ وخصوصا الذين يقطنون بعيدا عن المؤسسات التعليمية .

اعتماد هذا التوقيت دون توفير الشروط الضرورية للتلميذ منها فتح مطاعم التلاميذ، من أجل تناول وجبة الغذاء ، وايضا فضاء للاستراحة التلاميذ بعيدا عن مخاطر الشارع ، وكذلك تمويل المطاعم بالمواد الغذائية وطاقم للطبخ ، كل هذا يخلق متاعب كبيرة للتلميذ و أسرهم ويستر على مردوديتهم .

وأمام كل ذلك يطرح احد رؤساء جمعيات اباء التلاميذ سؤال ” أين  نحن من تكافؤ الفرص ، و جودة التعليم؟ .” وأضاف نفس المتحدث لهشتاغ هل الوزير بنموسى يعرف جيدا الخصوصيات الجغرافية للمناطق المغربية ام انه يصدر مذكرات من مكتبه ذات  خمسة نجوم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.