شواهد طبية وهمية تقود ممرضة للتحقيق

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء عين السبع، صبيحة يوم أمس الجمعة، بمتابعة ممرضة تعمل بمستشفى الحي الحسني بالدار البيضاء في حالة اعتقال من أجل الارتشاء وتزوير شواهد طبية وتسليمها على سبيل المحاباة، في حين سيتم يوم الاثنين القادم تقديم طبيبة تعمل في المستشفى ذاته أمام النيابة العامة في حالة سراح من أجل تحديد ما إذا كانت متورطة في هذا الملف أم لا؛ وإن كانت تستوجب المسطرة المتابعة أو الحفظ.

وقد انطلقت عملية البحث في هذا الملف، بعد أن تقدم أشخاص متضررين من الشواهد الطبية التي حصل عليها البعض مقابل مبالغ مالية من أجل توريط أبرياء، الأمر الذي جعل النيابة العامة المختصة تسند البحت لعناصر الدرك الملكي التابعين لسرية “طماريس”، وذلك بعدما تم الاستماع لنفس الطبيبة من طرف عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء على خلفية تقديم شكاية في مواجهتها من أجل التزوير وصنع أدلة زائفة وتسليم شواهد طبية على سبيل المحاباة واستعمالها على خلفية تسليمها لشهادة طبية بمدة عجز مدتها 28 يوما لأحد الأشخاص دون أن تكون بادية عليه أي آثار للعنف أو ما شابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.