صادم.. طلبة يفترشون العراء بعد حرمانهم من السكن الجامعي بمكناس

مصطفى مسعاف

في ظل الإغلاق الذي يطال بعض الاحياء الجامعية، إما بسبب تأخر افتتاحها أو بسبب اشكالات متعددة قد تكون مرتبطة بالتسيير والتدبير مثلاً، أو لخلافات معينة.

وفي هذا السياق، اهتز شبكات التواصل الاجتماعية، خلال ال 24 ساعة الأخيرة، على صور صادمة لطلبة جامعيين يفترشون العراء رغم انخفاض درجات الحرارة، بعد حرمانهم من الإستفادة من السكن والإطعام الجامعي بمكناس.

موقع “هاشتاغ” الإخباري استقى بعض آراء الطلبة بخصوص هذا الإشكال الذي يضاجعهم كل سنة، مؤكدين غياب سياسة تواصلية من لدن إدارة الحي الجامعي مولاي إسماعيل بمكناس، لأسباب اعتبرها متحدثنا مجهولة.

وأضاف المتحدث أن هناك حي جامعي آخر بجوار كلية العلوم والاقتصادية والقانونية بمكناس، غير أن أشغال تشييده توقفت لأسباب غامضة، بيدما وأن الجهات المسؤولة صامتة ولم تقدم أي توضيح يصب في هذا الصدد.

بغض النظر لكل هذه الإشكالات، فإن لوزارة الوصية على هذا القطاع يبدو أنها لا تلق أي اهتمام، لتستمر بذلك معانات الطلبة بمختلف المواقع الجامعية بشكل متواصل، خاصة في ظل غياب استراتيجية واضحة المعالم للنهوض بالتعليم العالي بالمغرب، ومنه وضع حد لمثل هكذا من الإشكالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.