صديق الشيخ حمزة يضحك آلاف المريدين في أمسية الاحتفاء بالذكرى الثالثة بمداغ

وسام مجد

استمرت ليلة الاحتفاء بالذكرى الثالثة لرحيل الشيخ المجدد سيدي حمزة القادري بودشيش الى قرابة الساعة الخامسة صباحا من يوم الأحد 19 من الشهر الجاري وذلك بسبب الشهادات الكثيرة التي اتحف بها أصدقاء و مريدو الشيخ الراحل الحاضرين .
هذا واهتزت القاعة الكبرى للمؤتمرات التي احتضنت فعاليات الذكرى والتي حضرها آلاف من المريدين من مختلف بقاع العالم ، لتدخل مولاي أحمد الطاهري احد اقرب المقربين للشيخ الراحل سيدي حمزة قدس الله سره.
اذ ما ان بدأ مولاي أحمد الطاهري بسرد بعد الوقائع والحكايات التي جمعته بالشيخ الراحل حتى اهتزت القاعة بالضحك بسبب الأسلوب الحكائي الفريد .
ومن بين ما أورده ذات المتحدث قصة طائرة كانت أقلت عائلة الشيخ الراحل وعلى رأسها ابنه الراحل سيدي حميدة بودشيش عامل بركان سابقا.
وأضاف مولاي أحمد الطاهري الذي اختير انذاك لوحده لمرافقة عائلة الشيخ للديار المقدسة، أن واقعة غريبة شهدتها الرحلة ، تبين فرادة سيدي حمزة في زمنه، إذ وصلت الطائرة إلى الأراضي المقدسة ساعة قبل التوقيت المعلن مما أدى الى تغيير عائلة الشيخ لقرار الاقامة باحدى مدن السعودية والتوجه نحو المدينة المنورة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *