صراعات حزب أخنوش باقليم مكناس قد تعصف بجواد باحجي

هاشتاغ.مكناس

يبدو أن ما بات يعرفه حزب التجمع الوطني للأحرار بمكناس من تصدعات وصراعات داخلية، قد تعصف بجواد باحجي من رئاسة جماعة العاصمة الاسماعيلية.

وعلاقة بذلك ، فقد كشفت مصادر خاصة لموقع “هاشتاغ” أن أمر صراعات حزب أخنوش بعمالة مكناس يتعلق بالحرب المفتوحة بين تيار جواد باحجي عمدة مكناس وتيار المنسق الاقليمي لذات الحزب بدر الطاهري، حيث اصبح موالي هذا الأخير يضايقون العمدة بشكل يومي بل يهددونه بسحب تزكية الرئاسة منه، بسبب صراع انطلق قبل الانتخابات الأخيرة.

وأضافت المصادر نفسها أن موالوا بدر الطاهري عبّرو في أكثر من مرة عن غضبهم تجاه جواد باحجي في خضم فقدانه التحكم في أغلبيته بمجلس الجماعة، وهذه من العوامل كذلك التي قد تفقده عمودية العاصمة الاسماعيلية.

كما تساءلت المصادر ذاتها عن ما إذا كان ما يخطط له المنسق الاقليمي لحزب أخنوش بمكناس، بمثابة مؤامرة للإطاحة بجواد باحجي الذي ربما تمرد عن قواعده وكسب ود جهات انتخابية أخرى.

وتسود حالة من الترقب بين متابعي الشأن السياسي بمكناس، خصوصا بعد بروز هذه المعطيات التي قد تؤجل التنمية وتعيد المدينة الى النقطة الصفر.

هذا ويروج داخل الصالونات السياسية توقعات بتولي النائب الأول لباحجي منصب العمدة في حالة إقالته، ويتعلق الأمر بعباس المغاري عن حزب الاتحاد الدستوري.

يُتبع…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.