صراع محتدم بجماعة تطوان على منصب كاتب المجلس

هاشتاغ: س.خ

قام رئيس جماعة تطوان محمد إدعمار المنتمي لحزب العدالة والتنمية بإدراج نقطة في جدول أعمال دورة أكتوبر العادية من أجل إقالة كاتب المجلس محمد رضا أولاد منصور المنتمي لحزب الاستقلال من مهامه، بدعوى عدم قيامه بمهامه المتمثلة في امتناعه عن احتساب المصوتين على أحد مقررات المجلس خلال إحدى الدورات، والامتناع عن قراءة برقية الولاء المرفوعة إلى جلالة الملك في دورة أخرى، ثم الامتناع عن التوقيع على مقررات إحدى الدورات.

ولقد أدى إدراج النقطة المذكورة إلى قيام رئيس المجلس باجتماعات مكثفة مع الفرق السياسية بالمجلس لإقناعها بالتصويت على هذا القرار، حيث أبدت غالبية هذه الفرق أنها سوف تمتنع عن التصويت، وكانت آخر جولة من المفاوضات مع الفريق الاستقلالي الذي توصل معه إلى حل وسط يتمثل في إيداع كاتب المجلس لاستقالته، مقابل منح هذا المنصب لعضو آخر من داخل الفريق الاستقلالي.

وبعد تقديم الاستقالة المذكورة يعيش الفريق الاستقلالي صراعا بين عدد من أعضاءه الطامحين لتولي هذا المنصب، وحسب مصادر من داخل جماعة تطوان فإن رئيس المجلس يتجه نحو منح هذا المنصب لعضو بعينه، كان يدعو بين الفينة والأخرى إلى ضرورة خروج الحزب للمعارضة. ومن جهة أخرى سيواجه رئيس المجلس معارضة أحد الأعضاء المقربين منه والمنتمي لحزب العدالة والتنمية، الذي كان لا يخفي خلال الآونة الأخيرة رغبته في تولي هذا المنصب.

ويذكر أن مجلس جماعة تطوان كان قد عقد دورته العادية لشهر أكتوبر والتي تدارس فيها مجموعة من النقط، وعلى رأسها مشروع ميزانية سنة 2020 التي تم التصويت عليها بالأغلبية المطلقة حيث لم يعارضها سوى فريق الاتحاد الاشتراكي الذي كان مكونا من ثلاثة أعضاء فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *