طاقم طبي مغربي يستخرج قنينة زجاجية من مؤخرة نمساوي

استنفرت مختلف الأطر الطبية، بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بمدينة تزنيت يوم أمس التلاثاء، على استقبال، مواطن اجنبي علقت قنينة زجاجية بمؤخرته.

وحسب مصدر محلي، فالأجني يحمل جنسية نمساوية و هو مثلي جنسيا، علقت القنينة بمؤخرته، أثناء تواجده بأحد الفنادق بمدينة تافراوت، حيث فشل في استخراجها باسعمال مواد حادة مما تسبب له في جروح بمؤخرته و محيطها، ليتوجه بعدها الى المركز الصحفي بتافراوت، و تم توجيهه مباشرة للمركز الاستشفائي الاقليمي بتزنيت.

و أضاف المصدر ذاته، أن فرقا طبيا، كان في استقبال النمساوي، و قام باستخراج القنينة بعد ساعات من المحاولات، دون اللجوء الى اجراء عملية جراحية لاستخراج القنينة.

و أكد على أن المواطن النمساوي مازال يرقد في المستشفى في حالة جيدة، في انتظار تحسن حالته و مغادرة المستشفى في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *