طعنات سكين تُنهي حياة إبن أخ قيادي في حزب “الجرار” بتنغير

اهتز قبل قليل من منتصف الليل دوار ايت مرصيد ضواحي تنغير, على وقع جريمة قتل مروعة راح ضحيتها عشريني, بعدما وجهت له طعنات غادرة بواسطة سكين أزهقت روحه.

وبحسب ما أوردته مصادر محلية فإن الجاني ينحدر من نفس الدوار قام بتصفية الهالك إبن أخ قيادي بحزب الأصالة المعاصرة , جسدياً لأسباب مجهولة لحدود الساعة.

وذكرت المصادر نفسها أن مصالح الدرك الملكي مرفوقة بالسلطات المحلية حلت الى مسرح الجريمة حيث تم ايقاف الجاني ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن اشارة التحقيق للكشف عن جميع ملابسات وظروف الجريمة.

وبخصوص الهالك فقد جرى نقل جثمانه من طرف عناصر الوقاية المدنية الى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي لتنغير, قصد إخضاعه للطب الشرعي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ولنا عودة لهذا الموضوع لاحقاً…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *