عريضة الكترونية لمتابعة محمد الفايد بتهمة انتحال صفة طبيب

هاشتاغ:
بعد خرجاته المثيرة للجدل، اطلق مجموعة من الأطر الطبية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماع، عريضة الكترونية على الموقع الالكتروني العامي “change. Org” و تم نشرها على نطاق واسع من طرف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل متابعة محمد الفايد بسبب انتحاله لصفة طبيب وتعريض حياة المواطنين للخطر.

وجاء متابعة محمد الفايد حسب نص العريضة، بعد الخرجات الاعلامية غير المسؤولة للدكتور الفايد عبر قناته على يوتوب او عبر صفحته على فيسبوك وحتى عبر بعض القنوات التلفزية المغربية والدولية، قام فيها بانتحال صفة طبيب بطريقة غير مباشرة لتحريض الناس على رفض التطبيب والعلاج بالأدوية واصفا الأطباء وصناع الأدوية بالعلمانيين والمتاجرين بمآسي الناس، كما قام ايضا بدعوة المواطنين البسطاء للتداوي بالاعشاب بدل الدواء – بما فيها شرب عصير فرت الابل.
وطالب في فيديو آخر مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان والانيميا والتصلب اللوحي وغيرها من الامراض المزمنة بضرورة الصيام ضاربا عرض الحائط آراء الاطباء والمختصين وحتى الرخصة الالهية بالافطار حال المرض، فالفايد هنا ينتحل صفة الطبيب والمفتي، ويتطاول على مهنتين مقننتين بموجب القانون، بشكل توجب متابعته

و طالب نشطاء المواقع التواصل الاجتماعي، من خلال هذه العريضة الإلكترونية التي وصلت الى حوالي 4000 توقيع في يومين فقط، بمتابعة محمد الفايد وفقا للظهير الشريف رقم 1.15.26 الصادر في 15 فبراير 2015 الخاص بتنفيذ القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب، خصوصا منه المواد 108 و109.

وتنص المادة 108 من هذا القانون على أن كل من قام بتشخيص أو علاج أمراض، عن طريق استشارات شفوية ومكتوبة بأي طريقة، دون أن  يكون حاملا لشهادة تخول له ذلك، يعتبر منتحل صفة الطبيب، أو مزاول للمهنة بوجه غير قانوني.

و تنص المادة 109 من نفس القانون : “يعاقب على مزاولة الطب بوجه غير قانوني في الحالات المنصوص في البندين 1 و 5 من المادة 108 أعلاه ، بعقوبة الحبس من ثلاثة أشهر إلى خمس سنوات ، وبغرامة من 10000  درهم إلى 100000 درهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. لا افهم كل هذا التقديس لشخص يعلن أمام الجميع *بل ويقسم بالله أنه لن يتحمل مسؤولية المرضى الذي أوصاهم بالصيام إذا ماتوا. قائلا ” والله لا أتحمل مسؤولية هؤلاء اللي غادي يموتو.؟!
    *حثمية التشريع الإسلامي في التغذية*