علماء : لقاح فايزر لم يعد خطيراً على الأطفال!

أعلن علماء في إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية، أن الفوائد المحتملة لإعطاء لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لكوفيد-19 للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً، تفوق بشكل واضح مخاطر الحالات النادرة للإصابة بالتهاب القلب.

وكشفت تقارير إعلامية، أنه إذا سمحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بتطعيم الأطفال من سن 5 إلى 11 عاما بلقاح فايزر/بيونتيك، فسيكون أول لقاح لكوفيد-19 لهذه الفئة العمرية، ويمكن أن يكون اللقاح متاحاً بالولايات المتحدة في أوائل نونبر.

وكانت شركة فايزر قد أعلنت في وقت سابق، أن فاعلية لقاحها المضاد لفيروس كورونا في منع العوارض المرضية لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و11 عاما تتخطى 90%، وذلك في بيان أصدرته يدعم طلبها الحصول على ترخيص لهذا الغرض.

كما نُشرت البيانات الجديدة على موقع الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير، التي دعت هيئة استشارية مؤلفة من خبراء مستقلين للاجتماع، للتصويت على إعطاء الضوء الأخضر لاستخدام اللقاح لدى هذه الفئات العمرية من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *