علماء يكتشفون علاجاً جديداً لفيروس كورونا

يستمر سباق الوقت بين شركات الأدوية والأطباء والعلماء وفيروس كورونا، في محاولة للتغلب على هذا الفيروس الذي شل العالم لأشهر عدة ولا يزال يتحكم بالعديد من مجالات الحياة.

وفي جديد هذا السابق العلمي، أعلنت شركة أسترا زينيكا اليوم الجمعة أن علاجا بالأجسام المضادة تقوم على تطويره حقق الهدف الأساسي في الوقاية من مرض كوفيد-19 في دراسة في مرحلة متقدمة، مما يضع شركة الأدوية البريطانية على المسار الصحيح لتقديم بديل محتمل للقاحات لمن يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

قلص خطر الإصابة بنسبة 77%

وقالت إن المزج بين نوعين من الأجسام المضادة، والذي اكتشفه في البداية المركز الطبي التابع لجامعة فاندربلت، قلص بنسبة 77 في المئة خطر الإصابة بمرض كوفيد-19 مصحوبا بأعراض.

كما أضافت أن أكثر من 75 في المئة من المشاركين كانوا يعانون من أمراض مزمنة، بعضها مرتبط بضعف استجابة المناعة للقاحات.

يشار إلى أن تلك النتائج تمثل تغيرا في حظوظ الشركة، التي قالت في يونيو الماضي إن دراسة أصغر خلال المراحل المتأخرة فشلت في تقديم أدلة على أن مزيج الأجسام المضادة يحمي من خالطوا مصابا من العدوى بالمرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *