عمدة الرباط في ورطة بسبب التزوير

علم من مصادر جد مطلعة أن والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد اليعقوبي قد وضع يده على ملف تزوير جديد هز عروش جماعة الرباط التي يدبر شؤونها حزب العدالة والتنمية.

وذكرت المصادر ذاتها أن ملف التزوير يخص قطاع التعمير, بعدما كشفت تلاعبات في تواريخ رخصة مشروع لبناء مدرسة خاصة.

وجاء تفجير فضيحة التزوير بعد تحقيق أجري في هذا الصدد من طرف المصالح المختصة التي وقفت في وقت سابق على فضيحة تزوير تخص رخصة لبناء فندق.

التزوير المذكور, تفيد المصادر نفسها, يتعلق بالتلاعب في تاريخ الرخص بتمديد صلاحيتها الذي شهده قسم التعمير.

وتفجرت فضيحة التزوير بعد تقرير أنجزته المصالح المختصة كشف اختلالات عديدة في قسم التعمير دفعت العمدة محمد الصديقي الى إعفاء رئيس قسم التعمير بعد أشهر قليلة من تعيينه, كما تم اعفاء رئيس قسم المراقبة, وذلك لتغطية على ملف التزوير.

ويذكر أن مجموعة من رؤساء المجالس المنتخبة والمنتمين لحزب العدالة والتنمية متورطين في عدد من الملفات الخطيرة المرتبطة بالتزوير وكذا الاختلاسات المالية, وقد أحيل عددهم منهم على مختلف المحاكم الإدارية وجرائم الأموال.

كما أنه مؤخراً صدر في حق رئيسي جماعتي الريش وميدلت المنتميين لحزب العدالة والتنمية, (صدر) قرار العزل من المحكمة الادارية بمكناس بسبب مثل هكذا من الملفات الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *