عمدة الرباط يناقش حوادث السير أمام المدارس في اجتماع مع جمعيات الآباء

وسام مجد

تدارس محمد صديقي مشكل حوادث السير التي يتعرض لها التلاميذ على مستوى شارع الامم المتحدة بالرباط مع ممثلين عن جمعيات أباء واولياء تلاميذ مؤسسات تربوية،و ذلك البارحة الثلاثاء 10 دجنبر بمقر الجماعة.

اللقاء الذي جاء بطلب من ممثلي جمعيات أباء وأولياء تلاميذ ثانوية ديكارت ومدرسة سوزان ومؤسسة جان دارك، يأتي في إطار البحث عن حلول للاكراهات المترتبة عن اشغال التهيئة بشارع الأمم المتحدة، وأثرها على السلامة البدنية للتلاميذ، الذين تعرض أحدهم لحادث سير خطير قبل أيام على مستوى شارع الأمم المتحدة، وفي هذا الصدد اقترح ممثلو المؤسسات التعليمية مجموعة من الحلول للحد من نزيف الحوادث، كإحداث مخفضات السرعة، وتثبيت ردارات دائمة للمراقبة، وإعادة النظر في مواقع بعض ممرات الراجلين وتقوية التشوير الأفقي وغيرها،

واقترح ممثلو المؤسسات التعليمية مجموعة من الحلول للحد من نزيف الحوادث، كإحداث مخفضات السرعة، وتثبيت ردارات دائمة للمراقبة، وإعادة النظر في مواقع بعض ممرات الراجلين وتقوية التشوير الأفقي وغيرها.

من جهة اخرى ، عبّر عمدة الرباط عن تفهمه لمبادرة أولياء وآباء التلاميذ، ونوه بحرصهم على السلامة الطرقية لعموم المواطنين، بما فيهم تلاميذ المؤسسات التعليمية.

وقال الصديقي، انه كمؤسسة تمثيلية، حريص على خلق ظروف جيدة لانسياب الحركة والمرور داخل المدينة، والتزم بالعمل على عقد لجنة السير والجولان في أقرب فرصة، وذلك من أجل مدارسة الاقتراحات وتفعيل المناسب منها. وفق مقاربة تدمج عاملي السلامة وانسياب المرور تفعيلا للاختصاصات القانونية التي أناطها المشرع باللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *