عمرو خالد يواجه غضبا كويتيا.. ومطالب بوقف برنامجه بسبب سب الصحابي معاوية

يواجه الداعية المصري المعروف عمرو خالد هجوما شرسا من قبل ناشطين ومتابعين كويتيين يطالبون بوقف عرض برنامجه “كأنك تراه” الذي يذاع عبر قناة “الراي”، وطالبوا كذلك بوقف عرض أي برنامج له في أي من القنوات الكويتية.

عمرو خالد وجد نفسه أمام العديد من الاتهامات أبرزها “إثارة الفتنة، وسبّ الصحابة ببرامج سابقة له”، حيث استند مهاجموه إلى مقاطع فيديو قديمة كان الداعية تحدث فيها عن الصحابي معاوية بن أبي سفيان، مؤسس الدولة الأموية في الشام، حيث قال: “إن معاوية بن أبي سفيان حذّر قبل وفاته ابنه يزيد من الصحابي، عبد الله بن الزبير ابن العوام، موصيًا إياه بقتل ابن الزبير، وتقطيعه إربًا إربًا إن استطاع”.

وأضاف عمرو خالد في حينها: “أن هذا الحديث ليس سهلًا، لكنه حدث فعلًا”، عقب أن أشار إلى “أن الصحابي ابن الزبير، والحسين، وعبد الله بن عمر، ومحمد بن أبي بكر الصديق، ذهبوا إلى مكة للاحتماء بالكعبة، خشية من معاوية، الذي سيرغمهم بحد السيف على مبايعة ابنه يزيد”، وفق رواية الداعية المصري”.

مهاجمو خالد أنشأوا وسم #اوقفوا_برنامج_شاتم_معاوية، الذي لاقى تفاعلًا من شريحة واسعة من المتابعين، فيما تقدّم الناشط عبد الرحمن النصار، المدونين المطالبين بإيقاف برنامج عمرو خالد، قائلًا: “الأخ الوزير محمد الجبري هل تقبل بأن يظهر على قناة كويتية رجل كثيرا ما يطعن بصحابة رسول ودعم النصار مطالبه وانتقاده بردٍ سابق للشيخ الكويتي، عثمان الخميس: “اتهم فيه الداعية المصري بالكذب وبأن اتهاماته الموجهة ضد معاوية غير صحيحة، ولم يطلب معاوية من ابنه قتل ابن الزبير، وبأن هذه الرواية منقولة عن هشام بن محمد الكلبي، ومن رواية ابي مخنف قائلًا بأنهما كاذبان اشتركا بهذه الرواية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *