عموتة يكشف عن خطته أمام زامبيا في الربع النهائي

قال حسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي للاعبين المحليين، إنه سيلجأ إلى اللعب الهجومي أمام المنتخب الزامبي غدا الأحد، لحساب دور ربع نهائي بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، مع الحذر من التمريرات الطويلة للخصم؛ التي قد تشكل خطورة على دفاع “أسود الأطلس”.

وأوضح الناخب الوطني، في الندوة الصحفية التي تسبق المواجهة، أن المباراة وغير قابلة للتعويض، مردفا: “سنبدأ المواجهة بنفس الحماس والتركيز والقوة، خصوصا من الناحية الهجومية .. لقد اشتغلنا أمس واليوم على بعض الأخطاء التي كلفت مرمانا هدفين في دور المجموعات .. والأهم حاليا هو تحقيق التوازن بين الجرأة الهجومية، التي تحلينا بها منذ بداية المنافسة، والحفاظ على شباكنا نظيفة”.

وأضاف عموتة: “نتمنى أن تحضر الواقعية والفعالية في مباراة ربع النهاية، وأن نتمكن من بلوغ مرمى الخصم من المحاولة الثانية أو الثالثة .. خلقنا أزيد من 20 فرصة منذ بداية البطولة، بينما غابت عنا الفعالية في جل أطوار اللقاءات السابقة، لكنها حضرت في الشوط الثاني من المباراة الأخيرة”.

وبخصوص أشرف داري وعودته إلى أرض الوطن أمس الجمعة، بعدما سافر مع عناصر المنتخب المغربي إلى الكاميرون، قال المدرب: “تبين لنا أن اللاعب يحتاج الاشتغال معه أكثر، صباحا ومساء لأسبوع أو أسبوعين .. نحن في خدمة الأندية الوطنية، ولما تأكدنا من صعوبة المغامرة بإشراكه قررنا إعادته إلى فريقه”.

وصرح عموتة، أيضا، بأنه من المفترض أن يكون المعدّ البدني للمنتخب المغربي للاعبين المحليين قد تواصل مع مدرب نادي الوداد الرياضي من أجل وضع برنامج تأهيلي للاعب داري، وزاد: “هو لا يشتكي من أي شيء، تدرب معنا بالشكل المعتاد، لكن إشراكه في المباريات تظل صعبة حاليا، وهدفنا الدائم هو الحفاظ على سلامة اللاعبين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *