عندما تقاتل الام من أجل أبنائها.. فأنتظر نجم إسمه زياش

جمال بنموسى
والدته انتقلت لهولندا في سن 18 سنة، هو الأصغر من 9 أبناء، والده مات وهو 10 سنين فقط، أصبحت الأم في مشكلة كبيرة، الأب لم يترك أي إرث .

اضطرت لتعلم اللغة الهولندية، بحثت عن عمل، تربي أولادها، للأسف وفاة والده فككت الأسرة، اخوته تورطوا مع عصابات، هو تَوقف عن الدراسة نهائيًا، واتجه للخمر والمخدرات، يصف الفترة بإنها الأسوأ في حياته .

دور الأم كان ان تحارب في كل الجهات، ومن عملها، كانت تمنحه المال لكي يمارس هوايته في لعب كرة القدم، وبدأ رحلة الصعود حتى اصبح ماهو عليه الان .

حكيم علاقته بأمه، ليست علاقة روتينية، أغلب صوره على حساباته معاها، متواجد دائما معاها، حتى يوم فوزه بجائزة أفضل لاعب في هولندا، اصطحبها على المسرح، واهداها الجائزة .

يقول، إنه بدونها، كان سيعتزل كرة القدم ، وإنها عانت في حياتها كثيرا، وشعورها الحالي بالفخر به، أكبر إنجاز حققه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *