عواصف وأعاصير تضرب جنوب الولايات المتحدة وتخلف 7 قتلى

أسفرت عاصفة قوية عن مقتل ما لا يقل عن 6 أشخاص في ولاية ألاباما الأمريكية، حيث دمر إعصار « تورنادو » أسطح المنازل واقتلع الأشجار في مدينة سيلما التاريخية، بينما قتل شخص آخر في جورجيا.
في مقاطعة أوتوجا بولاية ألاباما، على بعد 66 كيلومترا شمال شرق سلما، تم تأكيد ما لا يقل عن ست حالات وفاة وتضرر أو دمر ما يقدر بـ40 منزلا بسبب إعصار قطع مسارا بطول 32 كيلومترا عبر منطقتين ريفيتين، بحسب إرني باغيت، مدير إدارة الطوارئ في المقاطعة.

كما أطيح بالعديد من المنازل المتنقلة وأصيب ما لا يقل عن 12 شخصا بجروح خطيرة، حسبما ذكر باغيت، وقال إن أطقم العمل ركزت مساء الخميس على قطع الأشجار المتساقطة للبحث عن الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى المساعدة.

وفي جورجيا، توفي راكب عندما سقطت شجرة على سيارة في جاكسون خلال العاصفة، بحسب لاسي برو، الطبيب العدلي في مقاطعة بوتس.

وقال مسؤولون في غريفين، جنوب أتلانتا، إن عددا من الأشخاص حوصروا داخل مجمع سكني بعد سقوط الأشجار عليه.

كما أفرج رجال الإطفاء عن رجل في غريفين بعد أن كان عالقا لساعات تحت شجرة سقطت على منزله. وتضررت مدرسة ثانوية، واحتجز الطلاب في أربع مدارس إعدادية بعد أن قرر المسؤولون أن تشغيل الحافلات غير آمن. وفرضت مدينة غريفين حظر تجول اعتبارا من الساعة 10 مساء يوم الخميس إلى 6 صباحا اليوم الجمعة.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *