غضب بالمخيمات بعد إحراق الجيش الجزائري صحرويان

علم موقع هشتاغ ان هناك غضب عارم بالمخيمات بعد اقدام الجيش الجزائري على حرق صحراويان اثنان من مخيم الرابوني بتندوف و هم احياء داخل بئر باستعمال البنزين.
الصحراويان كانا ينشطان في عمليات التنقيب عن الذهب، حيث حاولا الاحتماء بعد مطاردة الجيش الجزائري لهما عبر الاختباء داخل بئر و رفضا تسليم انفسهما خوفا من التعذيب، او اطلاق الرصاص و المتابعة ، الا ان العساكر الجزائريين كان لهم رأي آخر، فقامو بصب البنزين داخل البئر لاحراق الصحراويان و هم احياء، بدم بارد.
حيث ان حشود غفيرة تجمعت قرب ما يسمى مستشفى مخيم الداخلة بالرابوني الاحتجاج على الحادث، رافضين استلام جثتي الهالكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *