غلاء الأسعار يدفع سكان هذه المدينة الى بيع ممتلكاتهم

يعيش المراكشيون أزمة ” كلشي تزاد ” بسبب موجة غلاء الأسعار ، بعد فترة ركود بالمدينة بسبب تداعيات أزمة كورونا، ما جعل المستوى المعيشي للفئة العريضة من سكان المدينة الحمراء، يتراجع بشكل كبير.

وحسب يومية ” الصباح ” فإن فئة كبيرة تجد عسرا في توفير الحاجيات الضرورية، دون التفكير في الكماليات بسبب غلاء الأسعار، خاصة أن المراكشيون يرتبط مدخولهم بقطاع السياحة ”

وأكد نفس المصدر أن العديد من سكان مراكش تخلوا عن الكماليات واضطروا لبيع ممتلكاتهم وأصبحوا يعيشون بهاجس توفير الأمور الضرورية للعيش، دون التفكير في السفر أو الترفيه عن النفس او حتى شراء الملابس ”.

هذا وقد أثرت موجة غلاء الأسعار والزيادات المهولة في أثمنة المواد الأساسية وأسعار المحروقات بالإضافة إلى أزمة كورونا ، على المراكشيون وجعلتهم يغيرون من نمط عيشهم فيما لجأ البعض إلى الاقتراض من البنوك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.