غوغل: مقرصنون مدعومون من الدول يستغلون أزمة فيروس كورونا

هاشتاغ:
حذرت “غوغل” الأربعاء من أن مقرصنين مدعومين من الدول يستغلون أزمة فيروس كورونا لاستهداف منظمات الرعاية الصحية العاملين لمحاربة الوباء.

وقال فريق أمني مهمته الدفاع ضد الهجمات الإلكترونية المدعومة من الحكومات على “غوغل” ومستخدميه، إنه حدد أكثر من 12 مجموعة ترعاها الدول وتستخدم مواضيع كوفيد 19 كطعم في الاصطياد الاحتيالي وفخاخ البرامج الخبيثة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفادت شركة “غوغل” بأنها اكتشفت حوالى 18 مليون برنامج خبيث ورسائل اصطياد مرتبطة بالجائحة يوميا وحوالى 240 مليون رسالة “سبام” مرتبطة بكوفيد 19.

وقال شاين هنتلي من “غوغل ثريت أناليسيز غروب” في منشور على مدونة المجموعة “ينظر المقرصنون في كثير من الأحيان إلى الأزمات على أنها فرصة”.

وشملت الأمثلة عروضا وهمية من جمعيات خيرية ورسائل مصممة لتظهر كما لو كانت مرسلة من الموظفين عن بعد ومواقع إلكترونية تنتحل صفة صفحات الحكومات أو وكالات للصحة العامة.

وأشار هنتلي إلى أن أحد القراصنة أرسل رسائل إلى موظفين في الحكومة الأميركية مع عروض زائفة لوجبات مجانية أو خيارات تسليم مختلفة جراء انتشار فيروس كورونا.

ويؤدي النقر على رسائل البريد الإلكتروني إلى صفحات عبر الإنترنت مصممة لخداع الأشخاص وتوفيرهم الأسماء المستخدمة لحسابات “غوغل” وكلمات المرور الخاصة بها، وفقا لفريق الأمان.

وتعمل “غوغل” على تشديد الإجراءات الأمنية لأكثر من 50 ألف حساب يعتقد أنها في مرمى المقرصنين المدعومين من الدولة، وفقا للشركة التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها.

وأصدرت وكالات أمن أميركية وبريطانية في وقت سابق من هذا الشهر تحذيرات مماثلة، قائلة إن هناك حوالى 2500 عنوان إلكتروني مرتبط بمخططات احتيال مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *