غياب بونو وأسماء أخرى يكلف إشبيلية غالياً!

قلب المدرب جوليان لوبيتيغي الأوضاع داخل التشكيل الرسمي لاشبيلية رأسا على عقب، عندما قرر خلال مباراة اليوم التي جمعت اشبيلية بنادي ليفانطي، إعمال نظام المداورة، فأجلس لأول مرة على دكة البدلاء الحارس الأمين على العرين ياسين بونو إلى جانب يوسف النصيري العائد من الإصابة، وكذا الحال بالنسبة لأسامة الإدريسي، فيما جرى ترسيم منير الحدادي لأول مرة هذا الموسم.

وإذا كان منير الحدادي قد رد بشكل إيجابي على مدربه لوبيتيغي، بأن سجل هدفا من الخماسية التي فاز بها اشبيلية على ليفانطي، فإن غياب ياسين بونو كلف اشبيلية ثلاثة أهداف استقبلتها مرماه دفعة واحدة لأول مرة هذا الموسم.

وتلقى ماركو ديمتروفيتش بديل ياسين بونو ثلاثة أهداف، وهو نفس عدد الأهداف التي دخلت مرمى اشبيلية خلال 8 مباريات في الليغا.

يذكر أن لوبيتيغي لم يغامر بإدخال يوسف النصيري وأبقاه احتياطيا طوال المباراة، ولربما ستكون عودته للتشكيل الرسمي خلال مباراة يوم الأربعاء أمام ريال مايوركا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *