فرار مُرتكب جريمة قتل من مستشفى يستنفر أمن برشيد

عرف مستشفى الرازي ببرشيد، حالة استنفار أمني غير مسبوق بعد فرار متهم بجريمة قتل من القسم المخصص للسجناء.

واستغل المتهم خروج الممرض المكلف بالحراسة، وقام بمغادرة المكان، حيث أخذ المفاتيح وغادر الجناح دون أن ينتبه له أحد، ليفر إلى وجهة مجهولة.

الشخص الفار بحسب إدارة المستشفى ، تم نقله إلى المستشفى من السجن المحلي بالجديدة، حيث يقضي عقوبة سجنية إثر ضلوعه في جريمة قتل. وأمرت النيابة العامة في وقت سابق، بترحيله، قصد وضعه تحت المراقبة الطبية.

وبعد استنفار أمني بالمستشفى ومحيطه، قامت مصالح الأمن بتعميم إخبارية على صعيد المملكة، للبحث عن المتهم، وإشعار عائلته بالموضوع، حيث تمكنت مصالح الدرك الملكي بمنطقة سيدي بنور، نواحي الجديدة، من توقيف المعني بالأمر بالتنسيق مع المصالح الأمنية، وتمت إحالته على النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.