فرنسا تعلن عن سحب آخر جنودها من جمهورية إفريقيا الوسطى

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية يوم الخميس سحبها آخر وحدة عسكرية قوامها 130 فردا من جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها: “في 15 دجنبر، غادر الجنود الفرنسيون الذين كانوا متواجدين في جمهورية إفريقيا الوسطى، في إطار المهمة اللوجستية (MISLOG) تحت مظلة القيادة الوطنية”. مشيرة إلى أن “المهمة التي شارك في في تنفيذها 130 عسكريا فرنسيا، لم يعد لها مبرر عملي”.

وفي عام 2021، قررت باريس تعليق التعاون العسكري مع بانغي، لأنها اعتبرت أنها متواطئة مع حملة مناهضة للفرنسيين تقف خلفها روسيا ـ وفق الرواية الفرنسية.

وكانت الوحدة الفرنسية داخل بعثة (MISLOG) مسؤولة عن إيصال الإمدادات المادية – التقنية للقاعدة، التي يتمركز فيها أعضاء بعثة التدريب التابعة للاتحاد الأوروبي، وبعثة الأمم المتحدة، في العاصمة بانغي، من أجل تحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *