فرنسا تكشف الحالة الصحية لماكرون بعد إصابته بكورونا

أعلنت الرئاسة الفرنسية، السبت، أن الحالة الصحية للرئيس إيمانويل ماكرون مستقرة، مضيفة أن نتائج الفحوص الطبية جاءت مطمئنة. وتابعت الرئاسة في بيان “الحالة الصحية للرئيس مستقرة بالمقارنة مع يوم الجمعة. ظهرت عليه أعراض تشبه أعراض كوفيد-19ولا تمنعه من القيام بالتزاماته”.

وكان ماكرون قد قال، الجمعة، إنه بحالة جيدة، بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد، لكنه يعمل بوتيرة أبطأ من المعتاد خارج العاصمة باريس.

وأضاف، في مقطع فيديو على تويتر، أنه سيقدم إفادة عن حالته الصحية بشفافية، مشيرا إلى أنه لا يوجد سبب لتطور الأمور بطريقة سيئة”.

وقال مسؤولون بالرئاسة، الجمعة، إن ماكرون يعاني من الحمى والسعال والتعب، ولم يقدموا تفاصيل عن علاجه. ويقيم ماكرون في المقر الرئاسي في لا لانتيرن بمدينة فرساي الملكية السابقة. ويأتي الاختبار الإيجابي لماكرون في الوقت الذي تشهد فيه السلطات الصحية الفرنسية مرة أخرى ارتفاعا في الإصابات بكورونا وتحذر من المزيد مع استعداد العائلات الفرنسية للالتقاء في احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

المصدر: سكاي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *