فصائل يسارية تطرد الريسوني من كلية مارتيل

اكدت مصادر طلابية ، طرد أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة مرتيل، صباح يوم الأربعاء 24 أبريل الحالي، خلال مشاركته في محاضرة نظمتها منظمة التجديد الطلابي.

و افاد أحد الحاضرين في اللقاء الذي انطلق بعد العاشرة صباحا لموقع هاشتاغ ، إنه بمجرد أن شرع الريسوني في مداخلته بخصوص موضوع “الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب”، حتى تجمهر عدد كبير من الطلبة أمام بوابة القاعة مطالبين بإنهاء اللقاء.

و اضاف نفس المصدر ان القائمين على النشاط اضطروا امام العدد المتزايد للطلبة المطالبين بتوقيف النشاط ، الى الغاء اللقاء و تهريب الريسوني من الباب الخلفي للكلية ، خوفا على سلامته الجسدية .

هذا و اتهمت حركة التوحيد و الاصلاح بمدينة مارتيل ما اسمته “باليسار المتطرف” بالوقوف خلف الأمر، وقال: “شرذمة من اليسار المتطرف المتسخ تنسف محاضرة للدكتور الريسوني بكلة الاداب بمرتيل مستعملة الأسلحة البيضاء وتوقع اصابات في صفوف الطلبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *