فضيحة.. أرباب حافلات نقل المسافرين ينتهزون الفرص ويرفعون الأثمان

هاشتاغ.الرباط

عمد أرباب حافلات نقل المسافرين في مجموعة من المحطات الطرقية, بجميع ربوع المملكة بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى, إلى رفع أسعار تذاكر السفر الى مستويات قياسية.

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة بصور عدد من تذاكر شركات النقل التي أقدمت على رفع الأثمان الى أسعار خيالية, كمثال الخط الرابط بين الرشيدية وطنجة الذي ناهز سعره 400 درهم, غير انه كان في وقت سابق لا يتجاوز فقط 150 درهم.


وأرجح عاملون في قطاع نقل المسافرين, في تصريحات متطابقة لموقع “هاشتاغ” الإخباري أن ارتفاع اسعار راجع الى تقليص عدد الركاب الى 50 بالمائة فقط, في اطار التدابير الاحترازية التي اقرتها الحكومة مؤخراً للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي المقابل آثارت هذه الزيادة الصاروخية لأسعار التذاكر غضب عدد من المواطنين, الذي تفاجئو خلال توجههم لشبابيك التذاكر بأثمان خيالية تتجاوز قدرتهم الشرائية, مؤكدين أن غياب تفعيل لجان التتبع والمراقبة السبب الرئيسي وراء هذا السلوك الأرعن الذي تقدم عليه بعض شركات النقل.

وحمّل عدد من المواطنين المسؤولية للجهات المختصة, التي غاب دورها الرقابي حُيال تدبيرها لهذه المرحلة التي تعرف اقبالاً واسعاً على حافلات نقل المسافرين التي زامنت عطلة العيد والصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *