فضيحة.. رئيس الحكومة يقلب وجهه على حقوقيي الرشيدية خلال لقاء تواصلي

ھاشتاغ.الرشيدية

شهد قبل قليل من مساء يومه السبت 26 يونيو الجاري محيط قاعة فلسطين بالرشيدية مشاحنات بين محسوبين على حزب العدالة والتنمية وحقوقيين, اثر منعهم من ملاقات رئيس الحكومة وكذا التدخل خلال اللقاء الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب “المصباح”.

وفي هذا السياق, قال الفاعل الحقوقي يونس مهداوي عن الجمعية المغربية للتنمية وحقوق الانسان في تصريح لموقع “هاشتاغ” الإخباري أن من بين فقرات المبرمجة في المهرجان الخطابي فتح باب النقاش والتدخلات أمام الفعاليات المدنية والحقوقية للتواصل مع رئيس الحكومة, إلا أننا نتفاجئ أنه تم إلغاء هذه الفقرة بداعي ضيق الوقت.

وتابع المتحدث نفسه قائلا أنه تم منعي من ملاقات رئيس الحكومة بطريقة مهينة من طرف بعض المحسوبين على حزب العدالة والتنمية, مؤكداً أنه تعرض كذلك لجميع أساليب الحكرة من سب وقدف من طرف هؤلاء.

وأكد المتحدث ذاته “كنت أرغب في إيصال صوت ساكنة الجنوب الشرقي للمغرب من معانات وكذا والمشاكل التي يتخبطون فيها إلا أن هؤلاء منعوني من ذلك.

وأشار يونس مهداوي تقبلنا الواقع وفهنا أن ما قيل من كلام خلال اللقاء التواصلي لحزب العدالة والتنمية ما هو إلا كذب وبهتان وورقة أخيرة للحزب قبيل الاستحقاقات.

وجذير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الرشيدية, وليست المرة الأولى التي يقع فيها مثل هكذا من السيناريوهات المهينة والظالمة في حق غيورين يرغبون في إيصال انتظارتهم الى شخصية كان من المفروض عليها فتح النقاش والاستماع للساكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *