فضيحة.. سلطانة خيا تجري عملية إجهاض سرية

دخلت الانفصالية سلطانة خيا المعروفة بمسرحياتها الهزلية في بوجدور، والمدفوعة من طرف عصابة المخابرات الجزائرية، غرفة الإنعاش بمستشفى خاص بمدينة ألكانتي الاسبانية، وهي في حالة صحية وصفت بالحرجة، بعد عملية اجهاض سرية فاشلة أجرتها فوق التراب الاسباني.

سلطانة الانفصالية التي تدعي انها ناشطة حقوقية، غادرت التراب الوطني قبل أسبوعين بشكل مفاجئ متجهة نحو جزر الكناري الإسبانية، حيث كان بانتظارها عناصر لجبهة البوليساريو، لتوجيهها نحو أحد المصحات الإسبانية بمدينة ألكانتي، بغرض إجراء عملية اجهاض سرية، للتخلص من جنينها الذي بلغ شهره الرابع، والذي حملت به جراء علاقة زنا مع مجهول، لم تستطع تحديده بسبب تعدد علاقاتها الجنسية الماجنة، مع أشخاص متعددين كانو يرابطون معها ببيتها في بوجدور صباح مساء.

غير أن عملية الاجهاض هاته باءت بالفشل، وقتل على إثرها الجنين البالغ أربعة اشهر، الأمر يحمل المسؤولية لسلطات مدريد، اذ يعتبر تعارضا صريحا مع تشريعات اسبانيا التي تسمح وتقر بقانونية الإجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وتجرمه في مافوق هذه العدة.

بينما يجرم المشرع المغربي بشكل قاطع الاجهاض إلا في بعض الحالات الشحيحة، ويجرم كذلك العلاقات الجنسية خارج اطار الزواج، الأمر الذي دفع الانفصالية سلطانة خيا للفرار نحو اسبانيا ومحاولة إسقاط الجنين في تكتم تام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.