فضيحة.. سيدة تضع مولودها فوق “تريبورتور” أمام المركز الصحي بتنجداد!

هاشتاغ.الرشيدية

لازال المركز الصحي ابراهيم عمراوي بتنجداد معقلاً للفضائح التي لا تنتهي، بعدما توالت واستعصى مواجهتها في ظل ما يتميز به من إختلالات جمّة حالت دون استجابته لتطلعات الساكنة.

وفي هذا الصدد، تعود تفاصيل الفضيحة الأخيرة الى الأربعاء 17 غشت 2022 المنصرم، بعدما قَصَد زوجان المركز الصحي لتنجداد غير أنه وجدا باباه موصدان فلا مداومة ولا أذن صاغية لألمهم، خاصة أن الزوجة كانت آنذاك تعيش المخاض الذي يسبق الولادة.

وبعد قرابة ساعة من الألم والتمخض، وفق ما كشفت مصادر كانت شاهدة على الواقعة، اضطرت السيدة لوضع مولودها فوق دراجة نارية ثلاثية العجلات “تريبورتور” أمام المركز الصحي عمراوي إبراهيم بتنجداد، في غياب تام للأطقم الطبية العاملة بالمركز بالخصوص المكلفين بالمداومة.

الفضيحة، وفق المصادر ذاتها، استنفر مختلف السلطات المحلية والتي سارعت للتدخل، بغية استقبال السيدة التي وضعت مولودها فوق “التريبورتور” بالمركز الصحي لتقديم الإسعافات الضرورية لها.

ويتم ذلك أمام مرأى القائمين على الشأن الصحي،  وعلى وجه الخصوص المديرية الجهوية للصحة بدرعة تافيلالت التي فشلت في إيجاد حل للمركز الصحي بتنجداد من خلال إيلاء الاهتمام له، لاسيما وأنه تحكمه الزبونية والمحسوبية في إسداء الخدمات الطبية والى غير ذلك من الاختلالات.

وتعالت خلال الفترة الأخيرة أصوات مطالبة بفتح تحقيق للوقوف على مختلف اختلالات المركز الصحي المذكور، بعدما ميزت العشوائية في التدبير وغياب المراقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.