فعاليات ترفض تسييس مباراة المنتخبين المغربي والجزائري

مباشرة بعد تأكد مواجهة المنتخب المغربي لنظيره الجزائري، ضمن فعاليات ربع نهائي كأس العرب المقامة حاليا بدولة قطر، أطلق نشطاء مغاربة وجزائريين حملة لنبذ التعصب والفتنة بين الشعبين .

وفي  محاولة لقطع الطريق على زارعي الفتنة بين الشعبين، أطلق رواد منصات  التواصل الاجتماعي المغاربة والجزائريين، حملة  للتأكيد على الطابع الرياضي للمباراة، مشددين على أنه المباراة هي فرصة جديدة  لتوطيد روابط الأخوة والصداقة بين الشعبين .

وطالب عدد من النشطاء من الطرفين ، بعدم الانجرار وراء تدوينات بعض زارعي الفتنة ومن يصطادون في الماء العكر، والذين يحاولون إخراج المباراة عن إطارها الرياضي وتحويلها لمعركة سياسية ودبلوماسية .

وقام نشطاء مغاربة وجزائريين بنشر صور  في مدرجات عدد من ملاعب العالم، تظهر تشجيع مغاربة للمنتخب الجزائري، وأخرى توثق لتشجيع جزائريين للمنتخب المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.