فعاليات شبابية تدق ناقوس الخطر بتطوان

هاشتاغ:
إلتأم شمل مجموعة من الشباب والشابات، يمثلون فعاليات سياسية ومدنية مختلفة بتطوان، مساء يوم الخميس الماضي، لمناقشة الوضع الحالي الذي تعيشه تطوان وضواحيها، وخاصة ظاهرة الإنتحار التي أصبحت، ترجمة لواقع مؤسف ولأزمة حقيقية يعيشها الشباب والمواطنين بصفة عامة. ناهيك عن مناقشتهم لكثر من القضايا الأخرى.
وإثر الاجتماعات المتتالية التي عقدتها المنظمات الشبيبية ومعها جمعيات المجتمع المدني والحقوقي بتطوان، تابعت هذه الاخيرة، بقلق وإستياء شديدين، ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم، جراء مسلسل الإجهاز على كل مكتسبات الإقليم الاقتصادية ومؤهلاته الطبيعية وإرثه التاريخي، الأمر الذى استدعى من هذه المنظمات الحاملة لهموم و قضايا الإقليم إلى عقد لقاء تواصلي، يوم الخميس 5 دجنبر 2019 بمقر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان، حضره شباب من مختلف المنظمات الشبيبية و الفاعلين في الحقل المدني والحقوقي و النقابي، حيث تناول اللقاء الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي يمر منها هذا الاقليم بكل موضوعية، و بعد تشريح دقيق ومستفيض لهذه الأزمة التي بدأت تفرخ لأزمات اجتماعية دخيلة على الإقليم.
وخلص هذا اللقاء إلى تشكيل لجنة أطلق عليها “شباب من أجل تطوان ” مكونة من، منظمة شباب الأصالة و المعاصرة، الشبيبة الاتحادية، الشبيبة الاستقلاليية،الشبيبة العاملة المغربية، شبيبة العدالة و التنمية، الشبيبة الاشتراكية، الشبيبة الحركية، جمعية تراث بلادي الجيل الجديد، جمعية مستقبل تمودة للتنميةو الأعمال الاجتماعية، جمعية أمال بوسافو للرياضة، جمعية الألفية الثالثة، وجمعية بوسافو للتعاون و التنمية البشرية.

هذا وستعمل اللجنة في القريب العاجل على إصدار برنامج عمل تحاول من خلاله التصدي لكل أشكال التضييق والإقصاء الذي طال ويطال الإقليم.
و في الأخير دعت اللجنة ” شباب من أجل تطوان” عموم الشباب والجماهير التطوانية إلى اليقظة والانخراط في جميع الأشكال النضالية التي ستعلن عنها اللجنة مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.