فعاليات مغربية بمدريد تلتقي بالوزيرة المنتدبة بالهجرة والجالية المغربية

هاشتاغ:
على هامش مشاركة الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج في اشغال الدورة 25 للمؤتمر المناخي المنظمة بمدريد، إلتقت الوزيرة يوم 3 دجنبر 2019 ببعض أفراد الجالية المغربية المقيمة بمدريد والنواحي باسبانيا.
وبعد هذا اللقاء عقدت الوزيرة اجتماعا مع جمعية المحامين المغاربة ومن أصول مغربية الممارسين بالخارج.
هذا الاجتماع حضره السيد القنصل العام للمملكة المغربية بمدريد وممثلين عن السفارة المغربية.
تمحور اللقاء حول عدة نقط تهم بالأساس خدمة الوطن ومغاربة العالم.

حيث أكدت الوزيرة ان مغاربة العالم يلعبون دورا أساسيا في تقدم البلاد ولهم قسط من الفضل في نمو الاقتصاد، وهذا يتماشى مع مسار الإصلاح الذي نهجهته السياسة المولوية لصاحب الجلالة نصره الله.

من جهة أخرى أشارت الوزيرة المنتدبة نزهة الوافي أن شريحة محاموا العالم لها مسؤولية أكثر من غيرها لكون مهمتها تكمن في حماية الحقوق و الحريات والجالية المغربية المقيمة بالخارج، وما أحوج المغرب لمثل هؤلاء للدفاع على قضايا الوطن، خصوصا في الوقت الحالي الذي تعرف بعض فئات الجالية صعوبة في الاندماج بدول الاستقبال.
وختمت الوزيرة إجتماعها بالتأكيد على ضرورية العمل جنب لجنب من أجل خدمة مغاربة العالم والمساهمة الفعالة والانخراط في المسار الاصلاحي للبلاد وخدمة المصالح العليا للوطن.

فيما ذكر رئيس جمعية المحامين من أصل مغربي الممارسين بالخارج الأستاذ هلال تاركو الحليمي، بأهداف الجمعية وحصيلة إشتغالها منذ نشأتها الى يومنا هذا، مع تقديم برنامجها المستقبلي، و الذي يحتوي على سبع نقط مهمة تماشيا مع الأهداف المسطرة في القانون الأساسي للجمعية.
و أكد رئيس الجمعية ضرورة ادماج شريحة محاموا العالم في السياسات الاصلاحية بكونه قرار صائبا واستثمارا واعترافا بالكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، لينهي كلمته أكد على مدى التزام الجمعية واستعدادها لخدمة الوطن والمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.