فك لغز جريمة قتل متشرد بالقليعة مرت عليها سنتان

هاشتاغ:

استطاعت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي بسرية الدرك الملكي بإنزكان نهاية الأسبوع الجاري، من فك لغز جريمة قتل بشعة كانت قد هزت جماعة القليعة قبل سنتين وبالضبط سنة 2018، ويلفها الغموض، وذلك بعد الاهتداء إلى مرتكبيها وتوقيف الرأس المدبر.

ووفق مصادر محلية، فقد تم توقيف شاب يبلغ من العمر 17 سنة بمنطقة الشماعية نواحي آسفي إثر تقدمه لمركز الدرك الملكي والاعتراف بكونه قد قتل شخصا يعيش حالة التشرد بمنطقة القليعة بأيت ملول بمساعدة أحد أصدقائه الذي أدلى بهويته.

وأضافت المعطيات ذاتها، أن اعترافات الشاب التي وصفت بالصادمة جعلت العناصر الدركية بالشماعية تقوم بربط الاتصال بالنيابة العامة ونظيرتها بالقليعة قصد ترحيل المعني بالأمر نحو منطقة تنفيذ الجريمة لاستكمال باقي التحقيق معه، فيما تم إصدار مذكرة بحث وطنية في حق مساعده من أجل توقيفه.

جدير بالذكر أن هذه الجريمة كانت قد وقعت بالقليعة في بداية سنة 2018 وذلك بعدما عثر مجموعة من المواطنين على جثة شخص متشرد تحمل آثارا للعنف والضرب، حيث ظل لغزها غامضا منذ ذلك الحين ولم يتم التعرف على هوية المتورطين في قتله إلى نهاية هذا الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *