“فلانتينو” يجمع عادل إمام ودلال عبد العزيز بعد 24 سنة

هاشتاغ:
يعود النجم المصري عادل إمام إلى جمهوره مع الكوميديا الاجتماعية “فلانتينو” من كتابة أيمن بهجت قمر، وإخراج رامي إمام على MBC1 و”MBC العراق”.

وحسب مصادر إعلامية، فإن العمل يرصد حياة نور عبد المجيد الملقّب بـ”فلانتينو”، الذي يملك مدارس خاصة يديرها مع زوجته عفاف (الممثلة دلال عبد العزيز) ولديهم ثلاثة أبناء غريبي الأطوار، ويتعرض “فلانتينو” في سياق الأحداث لعمليات نصبٍ عدّة بسبب تشابه الأسماء مع آخرين، فيسعى إلى البحث عنهم بمساعدة ابن اخته وسط سلسلةٍ من الأحداث والمواقف الطريفة التي تنشأ بين “فلانتينو” وداليا البحري من جهة، والشخصيات الكوميدية الكثيرة في العمل من جهةٍ أخرى.

وتوضح دلال عبد العزيز أن “فلانتينو” هو العمل الثاني الذي يجمعها بالزعيم عادل إمام بعد فيلم “النوم في العسل” (1996)، وتضيف: “لقد استمعتُ بالعمل معه، فهو على درجةٍ عالية من التواضع ويملك طاقة إيجابية مذهلة يبثّها في موقع التصوير حيثما يتواجد، أما طريقته في العمل فمميّزة وراقية وفيها رائحة الأصالة وزمن الفن الجميل”.

من جهةٍ أخرى، تشيد عبد العزيز بالعمل مع المخرج رامي إمام، مضيفةً: “هو أحد أفضل المخرجين الذين عملت معهم، فضلاً عن كونه فنان متمكّن من أدواته، وقد نجح في تغليب الروح العائلية بيننا كممثلين خصوصاً أننا كنا نصوّر في منزل الأستاذ عادل إمام، والمنطقة المحيطة به”.

وحول الفترة التي احتاجها العمل للخروج إلى الجمهور بالصورة النهائية، توضح عبد العزيز: “بدأنا السنة الماضية ثم توقفنا بسبب ظروف إنتاجية خاصة منعتنا من الاستكمال، وها هو العمل يخرج أخيراً هذا العام إلى الجمهور بصيغته النهائية.”

وحول الملامح الأساسية لدورها في المسلسل، تقول عبد العزيز: “أجسد شخصية جديدة عليّ أقدمها لأول مرة، وهي شخصية الأستاذة عفاف مديرة سلسلة المدارس الخاصة التي يمتلكها زوجها نور عبد المجيد، وهي شخصية قوية يخاف منها الطلاب ويخشاها زوجها ويهابها أبناؤها الثلاثة ضمن عمل درامي كوميدي يناقش عدة قضايا”.

تؤكد دلال عبد العزيز أنها تتفق كلياً مع من يقولون أن “الكوميديا هي من أصعب أنواع الفنون، خصوصاً عندما نريد إيصال رسالة هادفة، لكنني لست كوميديانة، وإن كانت كوميديا الموقف في هذا المسلسل لم تغب عن شخصية الأستاذة عفاف”.

وتتطرّق دلال عبد العزيز إلى رسائل المسلسل، قائلة: “العمل يخاطب محبّي التسلية والترفيه إلى جانب الباحثين عن العمق في الطرح، فالأحداث تناقش قضايا اجتماعية مهمة وتسلّط الضوء على مسائل التعليم ومشاكله بأسلوب كوميدي يتناسب مع مختلف الأجيال والفئات العمرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *